ar Arabic
بنوك

تزامنا مع موسم الصيف.. البنك الأهلي المصري يوفر سيارات الصراف الآلي المتنقلة بالمدن الساحلية

أطلق البنك الأهلي المصري عدد من سيارات الصراف الآلي المتنقلة الخاصة لخدمة رواد المدن الساحلية خلال موسم الصيف.
حيث صرح يحيي أبو الفتوح نائب رئيس مجلي الإدارة بالبنك الأهلي المصري أن تلك المبادرة تأتي سعيا من البنك الي تقليل حجم التكدس والازدحام على ماكينات الصراف الالي بمختلف الفروع في المدن الساحلية وسعيا لخدمة العملاء بتلك المناطق التي تشهد رواجا كبيرا خلال فترة الصيف، مما يأتي دعما لتلك الفروع خاصة اثناء فترات الأعياد والمناسبات الرسمية.
وأكد أبو الفتوح ان تلك المبادرة تأتي ضمن استراتيجية البنك التي تركز على ان العميل محور اهتمام البنك وهو ما يدعم بشكل كبير خطط التوسع في الشمول المالي كأحد ركائز التنمية في القطاع المصرفي.
وأضاف كريم سوس الرئيس التنفيذي للتجزئة المصرفية والفروع بالبنك الأهلي المصري ان تلك المبادرة تنطلق بداية من مدينة بلطيم وجمصة ومرسي مطروح ومحافظة البحر الأحمر والساحل الشمالي والعين السخنة وغيرها من المدن الساحلية بهدف توفير خدمات الصارف الآلي لرواد تلك المناطق، علي ان يستمر العمل بالسيارات المتنقلة طوال موسم الصيف تيسيرا على العملاء بتلك المناطق، مشيرا الى ان أسطول سيارات الصارف الالي المتنقلة mobile ATMs وصل عددها الي 19 سيارة، ومن المخطط أن يتم زيادة عددها الى 28 سيارة بنهاية شهر يوليو 2022، بحيث تغطي مختلف محافظات الجمهورية وفقا وتوزيع جغرافي مدروس حسب احتياجات العملاء ومناطق تركزهم، مشيرا الى أن سيارة الصارف الآلي المتنقلة تتيح العديد من الخدمات للعملاء منها السحب والايداع وتغيير العملات وسداد الفواتير والتبرعات والتحويل اللحظي والاستعلام وطلب كشف حساب مختصر وغيرها من الخدمات المصرفية، وأشار سوس الي تواجد تلك السيارات أيضا في أرض المعارض الدولية لتلبية احتياجات العملاء من رواد مختلف المعارض، بالإضافة الي اتاحة تلك السيارات أيضا أثناء فترات صرف المرتبات بمقار الشركات التي يتم تحويل مرتبات العاملين بها على البنك الأهلي منعا لأي تكدس علي ماكينات الصارف الالي حيث تم دعم ما يقرب من 74 شركة عام 2021.
وأكد سوس ان البنك لم يغفل عملائه من ذوي الهمم، حيث وفر لهم في تلك السيارات مطالع مخصصة للكراسي المتحركة، مع اجراء تعديلات لتتناسب معه لتسهيل تعامل العميل معها للاستفادة من الخدمات المصرفية دون الحاجة الي تدخل أو مساعدة خارجية تيسيرا عليهم في الحصول الخدمات المصرفية بكل سهولة ويسر.
مشيرا الي أن تلك المبادرة قد ساهمت بشكل كبير في دعم بعض القرى اثناء فترة جائحة كورونا بالإضافة الي دعم المناطق غير المغطاة بماكينات صارف آلي مثل سيوة وسانت كاترين سعيا من البنك للوصول بالخدمات المصرفية إلى كافة شرائح المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى