ar Arabic
شئون محلية

وزير التنمية المحلية ومحافظ قنا يضعان حجر أساس المنطقة الحرفية بالترامسة بتكلفة 500 مليون جنيه

وضع اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، واللواء أشرف الداودي محافظ قنا حجر أساس المنطقة الحرفية بالترامسة بمركز قنا بتكلفة تقديرية 500 مليون جنيه ضمن مشروعات برنامج التنمية المحلية لصعيد مصر لخلق فرص عمل جديدة لأبناء قنا في القطاع الخاص جاء ذلك بحضور الدكتور حازم عمر نائب محافظ قنا، والدكتور هشام الهلباوي مساعد وزير التنمية المحلية للمشروعات القومية ومدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر واللواء حسام حموده السكرتير العام للمحافظة واللواء محمد صلاح أبو كريشة السكرتير العام المساعد وقيادات المحافظة.

وقال اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية أن التنمية الاقتصادية المحلية وتوفير فرص العمل كان على رأس أولويات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر ، حيث يدعم البرنامج تعزيز تنافسية القطاعات الاقتصادية بالمحافظة سواء من خلال تطوير ورفع كفاءة المناطق الصناعية وإشراك القطاع الخاص في الإدارة بهدف جذب الاستثمارات الصناعية، وذلك بمنطقتين صناعيتين بمحافظة قنا وهما المنطقة الصناعية بكلاحين قفط والمنطقة الصناعية بالهو، حيث وصلت نسب التنفيذ بالمحافظة إلي نسبة تتعدي 79%، وزادت نسبة الإشغال بالمناطق الصناعية بمحافظة قنا من 14% قبل البرنامج إلي 37.5% حالياً ، مشيراً إلي أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر يعمل علي الاستثمار في تطوير التكتلات الاقتصادية القائمة على ميزات التنافسية بالمحافظة، علي سبيل المثال يدعم البرنامج تطوير تكتلات الفركة والعسل الأسود، والفخار، والشمر والحاصلات الزراعية، وكذا تحسين تقديم الخدمات الإجرائية الموجهه للمواطنين والاعمال.

وأضاف وزير التنمية المحلية أن المنطقة الحرفية بالترامسة ستوفر حوالي ١٦ ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة خلال عمليات الإنشاء والتشغيل، ووجه اللواء هشام آمنة بسرعة نهو الأعمال وفقاً للجدول الزمني للتنفيذ مع ضغط أعمال التنفيذ والتنسيق المستمر بين وزارتي التجارة والصناعة والتخطيط والتنمية المحلية والمحافظة والاستفادة من خبرات البنك الدولي في هذا الشأن .

ومن جانبه أوضح محافظ قنا أن الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتنفيذ المشروعات الصناعية والتعدينية سوف يقوم بأعمال تنفيذ المنطقة الحرفية بالترامسة في خلال 24 شهر ، موضحا أن المنطقة تقع علي مساحة 20 فدان مكونة من منطقتين الاولي منطقة الورش وسوف تضم 456 ورشة ( 96 ورشة نجارة – 96 ورشة بلاط – 132 ورشة إصلاح سيارات – 132 ورشة إصلاح معدات زراعية ) ، والمنطقة الثانية للخدمات وتشمل ( مسجد – نقطة اسعاف – وحدة إطفاء – نقطة شرطة – كافتيريا – مباني إدارية – غرف أمن ) . ويضم المشروع أيضا عدد من المحلات التجارية و المعارض التسويقية لدفع العائد الاقتصادي وتنوع مصادر الدخل وللتسهيل علي المتعاملين مع الورش وتوفير الوقت والمجهود في التنقل ، كما ستضم المنطقة ممرات مشاة للعاملين والمترددين علي المنطقة الحرفية لخلق بيئة آمنة وصحية لمستخدمي المشروع .

وأضاف اللواء أشرف الداودي انه بعد الانتهاء من انشاء المنطقة الحرفية بالترامسة من المقرر أن يتم نقل باقي الورش الحرفية بمركز قنا اليها وتكرار نجاح تجربة المنطقة الحرفية بالصالحية في التخلص من الضوضاء والتلوث السمعي والبصري وكل الصناعات التي تزعج السكان.

وقال الدكتور هشام الهلباوي مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر أن جهود البرنامج في محافظة قنا قد استفاد منها ما يزيد عن 13 ألف من مؤسسات الأعمال، وزيادة نسبة رضا الأفراد عن البنية التحتية والخدمات ذات الجودة نسبة تتعدي 80.5%، كما أسهمت في تحسين بيئة ومناخ الأعمال بنسبة تتجاوز 19%، وذلك وفق تقارير البنك الدولي ، كما أشار الدكتور هشام الهلباوي إلي أن إسهامات البرنامج ركزت علي رفع كفاءة العنصر البشري وتحسين الإدارة المحلية من خلال عدد من الإصلاحات المؤسسية والهيكلية التي تستهدف تطوير الإدارة المحلية وتعزيز قدرة المحافظات والإدارة المحلية علي إدارة التنمية وضمان استدامة هذه الإستثمارات علي نحو يسهم في تحسين جودة حياة المواطنين، من ضمنها: منظومة التخطيط المحلي المطورة، منظومة إدارة الأصول وتنمية الموارد المحلية، والتطوير المؤسسي وبناء قدرات العاملين بالإدارة المحلية. ومن الجدير بالذكر، أن هذه الإصلاحات أسهمت في تحسين الإدارة المحلية بنسبة 90% منذ بداية البرنامج وفق تقارير البنك الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى