شئون محلية

وزير التنمية المحلية: رفع ١٧ مليون طن مخلفات من المجاري المائية بتكلفة مليار جنيه

اللواء هشام آمنة: أولوية قصوي لتنفيذ مشروعات البنية الأساسية لمنظومة النظافة الجديدة خلال عهد الرئيس

تطوير ورفع كفاءة 42 مجزر حكومي بالمحافظات بتكلفة ١,5 مليار جنيه

تنفيذًا لتوجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وتكليفات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بضرورة الاهتمام بمشكلة إزالة ونقل نواتج تطهير المجاري المائية، ومتابعة جهود تنفيذ المشروع القومي لتأهيل الترع والمصارف بمختلف محافظات الجمهورية.

أكد اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، أن الوزارة أعطت أولوية قصوي لتنفيذ مشروعات البنية الأساسية لمنظومة النظافة الجديدة خلال فترة تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي مقاليد الحكم وحتي ٣٠ يونيو ٢٠٢٣ ، وخاصة بالمناطق التي تطل على نهر النيل والترع الرئيسية والمصارف والترع الجاري تبطينها لمنع وصول المخلفات إلى المجاري المائية للحفاظ على الثروة المائية من التلوث.

وكشف وزير التنمية المحلية، عن جهود وزارة التنمية المحلية خلال فترة ال ٩ سنوات الماضية لإزالة ونقل نواتج تطهير المجاري المائية بنطاق الكتل السكنية بالقرى والمدن إلى المقالب العمومية في المحافظات، حيث نجحت الوزارة في إزالة حوالى 17.025 مليون طن من مخلفات الترع والمصارف حتى الآن، وذلك بتكلفة قدرها 1.012مليار جنيه، مشيرًا إلى أنه تم إلزام الجهات الادارية المختصة بإزالة ونقل نواتج التكريك والمخلفات التى تستخرجها الجهات المختصة بوزارة الموارد المائية والري من المجاري المائية بنطاق الكتل السكنية بالقرى والمدن إلى المقالب العمومية والأماكن المخصصة لها، والتخلص منها بشكل آمن حتى لا يتم إلقاؤها مرة أخرى داخل المصارف، وتم تكليف الجهة الإدارية المختصة بتحديد الاعتمادات المالية المطلوب تخصيصها لهذا الغرض في خطتها المحلية السنوية .

وأوضح اللواء هشام آمنة، إن الوزارة مستمرة في بذل المزيد من الجهد للتخلص الآمن من المخلفات الخاصة بالمجاري المائية، حيث من المخطط انه سيتم رفع خلال هذا العام 8,5 مليون طن من نواتج تطهير الترع والمصارف، بتكلفة 600 مليون جنيه، لافتًا إلي أنه تم عقد مؤتمر بحضور السادة وزراء البيئة والموارد المائية والري لاستمرار التعاون بين وزارتي التنمية المحلية والري في مجال التخلص الآمن من نواتج تطهير الترع والمصارف والمجاري المائية ورفع المخلفات ونواتج التطهير.

ولفت «آمنة»، إلى نجاح النموذج الذي تم تطبيقه في مركز إيتاى البارود بمحافظة البحيرة والذى اعتمد على عمل منظومة متكاملة لإدارة المخلفات المنزلية بالقرى والمدن بما يمنع وصول المخلفات والقمامة إلى الترع والمصارف، وإزالة ونقل نواتج تطهير المجاري المائية بالمحافظات، واتخاذه كنموذج دعم للمبادرات الشبابية في هذا الشأن للتخلص الآمن من القمامة ومخلفات الترع والمصارف، وتمت إضافة مراكز دمنهور وكفر الدوار وأبوحمص وشبراخيت بالمحافظة لتنفيذ نموذج مركز ايتاى البارود بها، على أن يعمم بعد ذلك في مراكز وقرى المحافظة.

وأشار وزير التنمية المحلية، إلى انه تم بذل أقصى الجهود لتوعية المواطنين فى القري للمحافظة على سلامة الترع والمصارف خاصة بعد تنفيذ تأهيل وتبطين الترع ، لافتا إلى الدور الهام الذي قامت به الجمعيات الأهلية التى تعمل فى مجال جمع ونقل ومعالجة القمامة والمخلفات للمشاركة فى المنظومة بالقرى المستهدفة بالمحافظة كنموذج ودعم المبادرات الشبابية فى هذا الشأن للتخلص الآمن من القمامة ومخلفات الترع والمصارف ونواتج التطهير.

وبشأن تطوير ورفع كفاءة المجازر الحكومية بالمحافظات وإنشاء مجازر جديدة تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية بهدف الحفاظ على البيئة من التلوث وعلى صحة المواطن من خلال إنتاج لحوم صحية نظيفة وآمنه وذلك من خلال رفع كفاءة المجازر من حيث الحالة الإنشائية واستخدام أحدث التكنولوجيا لتكون المجازر على أحدث طراز وتحقق الأهداف المطلوبة .

استعرض اللواء هشام آمنة، الانجازات التي حققتها وزارة التنمية المحلية في هذا الصدد، حيث قامت الوزارة بالتنسيق مع وزارة الزراعة واستصلاح الاراضي ووزارة الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بتحديد 147 مجزرًا لرفع كفاءتها وتطويرها بتكلفة إجمالية قدرها 3.5 مليار جنيه، تم الانتهاء في المرحلة الاولى من تم تطوير ورفع كفاءة عدد 42 مجزر حكومي بتكلفة ١,5 مليار جنيه، متضمنة نهو عدد 2 مجزر بالكامل وهى جاهزة للتشغيل بمحافظتي البحيرة والبحر الاحمر، بالإضافة الى تنفيذ مجزر لوجيستي جديد بمحافظة دمياط، مشيرًا إلى أن المستهدف تنفيذه خلال العامين القادمين ٥٢ مجزر بتكلفة 2.5 مليار جنيه، وذلك لتحقيق التكامل في توفير احتياجات المجتمع المدني والحفاظ على سلامة النظم البيئية وانتاج لحوم صحية نظيفة وامنة تحقيقًا للتنمية المستدامة والارتقاء بمستوى معيشة المواطن المصري وتوفير فرص عمل للحد من مشكلة البطالة.

وأكد اللواء هشام آمنة، علي الجهود التي قامت بها الأجهزة التنفيذية بالمحافظات بالمتابعة المستمرة لأعمال التطوير وتذليل كافة المعوقات للاستفادة من الاستثمارات التى تم انفاقها على تطوير ورفع كفاءة المجازر وكذلك انشاء مجازر جديدة، مضيفا الي انه تم عقد اجتماع مع السيد وزير الزراعة والسيدة محافظ دمياط لبحث أهم معوقات تشغيل وإدارة المجازر المنتهية وخاصة موقف المجزر اللوجيستي بدمياط.

وأضاف وزير التنمية المحلية، انه جارى التفاوض مع احدى الشركات بشأن إدارة وتشغيل المجازر التى تم نهوها، والتي وقع الاختيار عليها من قبل إعلان إبداء الاهتمام الذي أعلن عنه على الموقع الرسمي للوزارة والمحافظات للشركات للتقدم لإدارة وتشغيل وصيانة المجازر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
Verified by MonsterInsights