اقتصادمميز

هيئة الرقابة النووية والاشعاعية توافق على إنشاء الوحدة الأخيرة بمحطة الضبعة بقدرة ١٢٠٠ ميجاوات

الدكتور سامي شعبان: الهيئة تمارس دورها الرقابي المستمر على عملية إنشاء الوحدة الأولى والثانية والثالثة

الهيئة تحققت من خلال قيامها بتفتيش شامل من جاهزية بدء عملية الإنشاء للوحدة الرابعة

وافق مجلس إدارة هيئة الرقابة النووية والاشعاعية برئاسة الدكتور سامي شعبان رئيس مجلس إدارة الهيئة في جلسته رقم (6) المنعقدة اليوم الأربعاء الموافق 30 أغسطس 2023 على منح إذن انشاء الوحدة الرابعة بمحطة الضبعة النووية.

وبموجب القانون رقم “7” لسنة 2010 بشأن تنظيم الانشطة النووية والإشعاعية، ولائحته التنفيذية الصادرة بقرار رئيس مجلس الوزراء رقم “1326” لسنة 2011 وما تضمنته المادة 13 من إجراءات مراحل ترخيص المنشآت النووية، وتعديلاته الصادرة بالقرار رقم “211” لسنة 2017، والذي حدد الإجراءات المختلفة لتراخيص المنشآت النووية، اتخذت هيئة الرقابة النووية والإشعاعية الإجراءات اللازمة للتحقق من توافر أقصى درجات الأمان للمشروع النووي بالضبعة وفق أعلى المعايير الدولية، وذلك على النحو التالي:

  • عقد جلسات حوار مع ممثلي هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء وذلك في الفترة من 11-15 يونيو 2023، لمناقشة تعقيب هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء على نتائج المراجعة، والأخذ في الاعتبار نتائج الحوار حول المراجعة والتقييم للوحدة الأولى والثانية والثالثة.
  • قامت هيئة الرقابة بتقييم أوجه الاختلاف بين الوحدة الرابعة والوحدات الأولى والثانية والثالثة بصورة دقيقة، وتم الرد على كافة استفسارات الهيئة من جانب ممثلي طالب الترخيص من خلال عقد اجتماعات مكثفة في مقر الهيئة.
  • وفقًا لنتائج المراجعة والتقييم والتفتيش فقد تم التحقق من الأمان للوحدة الرابعة من المحطة النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة ولم يثبت وجود أية مخاطر تهدد الانسان والبيئة والممتلكات، لذا قرر مجلس إدارة هيئة الرقابة النووية والإشعاعية بجلسته رقم (6) لعام 2023 الموافقة على منح إذن الإنشاء للوحدة الرابعة بمحطة الضبعة النووية، وفقاً للشروط الواردة بالإذن.
    وسوف توالي الهيئة جهودها للتحقق من التزام هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء بشروط الإذن الممنوح والمراقبة التنظيمية لأعمال تنفيذ مرحلة الإنشاء وتصنيع المعدات، وإجراء عمليات التفتيش اللازمة، وذلك في إطار قيام هيئة الرقابة النووية والإشعاعية بدورها في التحقق من سلامة الإنسان والبيئة والممتلكات على كافة الأراضي المصرية من الأخطار المحتملة، وبما يضمن تعزيز الاستخدام السلمي الآمن للتكنولوجيا النووية في شتّى نواحي التنمية.

ومن الجدير بالذكر أنه تم منح إذن إنشاء الوحدة الأولى في يونيو ٢٠٢٢ ، والوحدة الثانية في أكتوبر ٢٠٢٢، والوحدة الثالثة في مارس ٢٠٢٣.

هذا وعقب الاجتماع؛ قام مجلس إدارة هيئة الرقابة النووية والإشعاعية برئاسة الأستاذ الدكتور سامي شعبان بتكريم قطاع أمان المنشآت النووية والإشادة بجهود القطاع المبذولة خلال مراحل منح أذون إنشاء وحدات المحطة النووية بالضبعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
Verified by MonsterInsights