غير مصنف

رئيس الوزراء يفتتح مركز السيطرة للشبكة الوطنية للطوارئ بمحافظة القاهرة

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، الافتتاح والتشغيل التجريبي لمركز السيطرة للشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة بمقر ديوان عام محافظة القاهرة، بحضور اللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، واللواء بكر محمد البيومي، مدير إدارة الإشارة بالقوات المسلحة، وعدد من المسئولين بالجهات المعنية والقيادات التنفيذية بالمحافظة.

     وعقب إزاحة الستار إيذانا بافتتاح المركز، أكد رئيس مجلس الوزراء أن إقامة هذه المراكز بالمحافظات يأتي تنفيذًا لتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بإنشاء الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة، على غرار دول العالم المتقدمة في إطار دعم خطط التنمية المستدامة للدولة وتحقيق "رؤية مصر ٢٠٣٠".

      وقال الدكتور مصطفى مدبولي: يتم من خلال هذه المراكز ربط مختلف عناصر الطوارئ والمرافق الحيوية عبر مركز رئيسي، وغرفة عمليات متخصصة باستخدام تكنولوجيا الاتصالات الحديثة، في إطار شبكة موحدة ومؤمنة بالكامل تم تنفيذها طبقًا لأحدث المعايير العالمية، وذلك في إطار عمليات التحول الرقمي بالدولة المصرية.

  فيما أشار وزير التنمية المحلية إلى أن إقامة مركز السيطرة الموحدة للشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة في إطار توجيهات القيادة السياسية بإنشاء مراكز فرعية للشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطواريء والسلامة العامة في كل محافظة من محافظات الجمهورية تكون متواصلة مع المركز الرئيسي للشبكة، بحيث يتم الاستجابة لأي بلاغ يرد من أية محافظة على مستوى الجمهورية والتعامل معه على وجه السرعة.

  وخلال جولة رئيس الوزراء في أرجاء مركز السيطرة، أكد محافظ القاهرة أن إقامة مركز السيطرة بالمحافظة يعد إنجازًا ونقلة حضارية كبرى لمصر في التعامل مع الأزمات والطوارئ، من خلال منظومة واحدة تشارك فيها كافة أجهزة الدولة باستخدام جميع الإمكانات المتاحة ووسائل التواصل الحديثة، بما يسهم في التدخل السريع أثناء حدوث الأزمات، ويساعد في الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة وأرواح المواطنين، كما يسهم في تحسين جودة خدمات الإغاثة والطوارئ بتقليص زمن الاستجابة للحدث وسرعة التعامل معه، ويتيح التعاون والتكامل بين كافة الجهات المعنية في اتخاذ القرار عبر إتاحة البيانات الدقيقة.

  وفي الوقت نفسه، أوضح مدير إدارة الاشارة بالقوات المسلحة أن مركز القاهرة للسيطرة يعد مركزا إقليميا للتنسيق بين محافظات القاهرة الكبرى: القاهرة، والجيزة، والقليوبية، لافتا إلى أن مركز السيطرة الخاص بمحافظة القاهرة تم تجهيزه على مساحة ٣٦٥م بتكلفة تقديرية تبلغ ٢٠ مليون جنيه، ويتكون من القاعة الرئيسية لغرفة العمليات،  وقاعة اجتماعات للمركز الإقليمي، وقاعة كبرى لإدارة الأزمة مع جميع الجهات التابعة وتشمل: الأحياء، والمديريات، والمرافق العامة، ويتسع لـ ٣٥ جهة،  كما يضم غرفة لمدير المركز،  وغرفة أخرى لأجهزة التحكم الإلكتروني.

      وخلال فعاليات الافتتاح، عقد رئيس الوزراء اجتماعا حضره وزير التنمية المحلية ومحافظ  القاهرة ومدير الإشارة بالقوات المسلحة والمسئولين المعنيين بالجهات المختصة، وخلال الاجتماع استمع الدكتور مصطفى مدبولي إلى عرض من العقيد / أحمد غريب، ممثل إدارة الاشارة، حول كيفية عمل مركز سيطرة الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة، ومكوناته، ودور كل جهة ممثلة في هذا المركز، كما شاهد مادة فيلمية عن الكوارث العالمية التي باتت تفرض اتباع آليات للرصد للجاهزية لمواجهتها، ومادة فيلمية أخرى حول جهود محافظة القاهرة في مواجهة عدد من الظروف الطارئة، والتنسيق السريع لتجاوزها بسلام.
       كما شرح مساعد وزير التنمية المحلية، خلال الاجتماع، الموقف التنفيذى الحالي لإقامة مراكز السيطرة على مستوى الجمهورية، وجهود الوزارة في متابعة مراحل التنفيذ.

    وفي أثناء ذلك، شهد رئيس مجلس الوزراء ومرافقوه تجربة حية للتعامل مع أحد البلاغات المتعلقة بنشوب حريق في أحد المولات التجارية الواقع على طريق القاهرة - السخنة، حيث تم التعرف على كيفية إدارة هذه الأزمة بسرعة كبيرة، من خلال توجيه سيارات الإطفاء لمكان الحريق، وتوجه جميع ممثلي الخدمات والجهات إلى مكان الحادث على الفور، وشمل ذلك الإسعاف والمطافئ وأطقم الهلال الأحمر، وغيرها من الجهات المختصة بالتعامل مع الحادث، كما تم التعرف كذلك على إدارة أزمة أخرى من خلال تجربة حية لتغيير ماسورة مياه شرب مكسورة بشارع صلاح سالم، وكذا التعامل مع بلاغ بوجود ميل بأحد العقارات بمنطقة مصر القديمة.

        كما حضر الدكتور مصطفى مدبولي تجربة للتواصل المباشر بين مسئولي مركز السيطرة والسلامة بالقاهرة مع مسئولي مركز محافظة القليوبية بحضور محافظ القليوبية وعدد من المسئولين بالمحافظة، وكذا التواصل المباشر مع مركز إقليمي بمدينة طنطا، بحضور محافظ الغربية الذي قام بدوره بشرح مكونات وأهمية المركز الإقليمي بطنطا، وقام الدكتور مصطفى مدبولي بالتواصل على الهواء مباشرة، عبر التقنيات الحديثة، مع عدد من المسئولين في أماكن الطوارئ؛ للتعرف على التجهيزات المطلوبة والجهود المبذولة. 

 وعقب ذلك، شهد رئيس مجلس الوزراء ومرافقوه مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين محافظة القاهرة وإدارة الإشارة بالقوات المسلحة لتقديم خدمات الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة ( NAS  )، ووقع البروتوكول اللواء/ خالد عبد العال، محافظ القاهرة، واللواء/ بكر البيومي، مدير إدارة الإشارة بالقوات المسلحة. 

     وفي ختام جولته بأرجاء مركز السيطرة والسلامة، تحدث رئيس مجلس الوزراء عن إنجاز هذا المركز بتقنياته الحديثة التي تمكن المسئولين من التدخل الفوري في حال وقوع أي أزمات طارئة، موجها الشكر لوزير التنمية المحلية ومحافظ القاهرة ومدير إدارة الاشارة بالقوات المسلحة، ومسئولى الداخلية والصحة والمرافق بوجه عام،  وكل القائمين على هذه المنظومة الحديثة، التي وصفها بأنها كانت حلما وأصبحت واقعا ملموسا،  مؤكدا في الوقت نفسه أن الدولة بذلت جهودا كبيرة لتوفير بنية أساسية قوية لهذه المنظومة بمختلف المحافظات، مستدركا بالإشارة إلى أهمية كفاءة تشغيل المنظومة ويتمثل ذلك في العنصر البشري وكفاءته في إدارتها على الوجه الأمثل من أجل تحقيق الأهداف الأساسية للمنظومة ككل.

  تجدر الإشارة إلى أن مركز السيطرة، الذي يعمل على مدار الساعة، يضم جميع الجهات المعنية بإدارة الأزمات بالمحافظة وهي: الإسعاف، والصرف الصحي، والمياه، والصحة، والحماية المدنية، والمرور، بالإضافة إلى عناصر المتابعة الميدانية،  والتعليم، والهلال الأحمر، وممثلي المجتمع المدني، والغاز، والكهرباء، والتضامن الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
Verified by MonsterInsights