اقتصاد

رئيس الوزراء يشهد اصطفاف 20 مركزا تكنولوجيا متنقلا لتقديم الخدمات الحكومية

250 مركزا متنقلا تم الانتهاء من تطويرها حتى الآن

      شهد اليوم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، من أمام مقر الحكومة بمدينة العلمين الجديدة، اصطفاف 20 مركزا تكنولوجيا متنقلا لتقديم الخدمات الحكومية للمواطنين وذلك لتخدم محافظتي الإسكندرية ومطروح، بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، واللواء مهندس/ مختار عبد اللطيف، رئيس الهيئة العربية للتصنيع.
   يأتي ذلك في إطار تكليفات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالتوسع في وسائل تقديم الخدمات الحكومية؛ تيسيرا على المواطنين.

       وفي أثناء تفقده المراكز المتنقلة، أكد رئيس مجلس الوزراء أن المراكز التكنولوجية المتنقلة تأتي في إطار إيمان الدولة بأهمية تكنولوجيا المعلومات ودورها في تحقيق التنمية المستدامة، والإسراع في تحويل القطاع الحكومي، والذى يمثل ركيزة أساسية لتطوير حياة المواطنين وتنمية الاقتصاد الوطني، إلى كيان قائم على تكنولوجيا التحول الرقمي والإجراءات المميكنة، لتمكينه من تقديم خدماته من خلال قنوات جديدة ومتطورة وتبسيط الإجراءات مع خلق بيئة عمل مناسبة لأداء الخدمات، بما يسهم في تحقيق فاعلية الأداء وإنجاز الخدمات في أسرع وقت.

    ووجه الدكتور مصطفى مدبولي بتصميم حملة إعلامية موسعة للترويج لهذه المراكز المتنقلة لتعريف المواطن المصري بأهميتها، على أن تشمل الحملة الترويجية تحديد أماكن تمركز هذه السيارات المتنقلة بدقة، والتعريف بالخدمات التي تقدم من خلالها، وكيفية الحصول عليها، وكذا مواعيد عمل تلك المراكز المتنقلة، وتكلفة كل خدمة مقدمة، مع مراعاة تحديد الخطوط الساخنة التي يمكن من خلالها التواصل مع مقدمي الخدمة.


  وأوضحت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن مجموعة المراكز الجديدة تأتي استمرارا لجهود تطوير وسائل تقديم الخدمات الحكومية، خاصة المراكز التكنولوجية المتنقلة، لما تتمتع به من مرونة التحرك إلى المواطن، ولا سيما في الأماكن التي تشهد تكدسا وكثافات سكانية مرتفعة، وكذا الأماكن النائية، وذلك في إطار مشروع "خدمات مصر"، الذي يهدف إلى تيسير تقديم الخدمات الحكومية للمواطن، كما تأتي تنفيذا لأهداف المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي تحرص على توفير جودة حياة للمواطن المصري في مختلف المجالات.

وأشارت الدكتورة هالة السعيد إلى أن الوزارة انتهت، بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع، من تطوير 53 مركزا تكنولوجيا متنقلا سيتم الدفع بها خلال الأيام المقبلة، تقدم خدمات التوكيلات بالتعاون مع وزارة العدل، وخدمات مصدرات الأحوال المدنية بالتعاون مع وزارة الداخلية/ قطاع الأحوال المدنية، ليصل إجمالي عدد المراكز التي تم الانتهاء من تطويرها إلى 250 مركزا متنقلا.

     وقالت الوزيرة إنه تم الانتهاء من هذه المراكز المتنقلة لخدمة المواطنين من الإسكندرية إلى مطروح والمصطافين خلال أشهر الصيف؛ حيث تشهد المحافظتان الساحليتان كثافة عالية من المواطنين خلال تلك الأشهر، ولذا فقد تمت مراعاة أن نتوجه بمختلف الخدمات الإلكترونية إلى المواطن؛ من أجل التيسير عليه، وتقديم الخدمات التي يحتاجها دون الحاجة إلى التوجه إلى المقرات الرئيسية أو الفرعية التي تقدم تلك الخدمات.
   كما أكدت الوزيرة على مواصلة العمل والجهود المبذولة لتوافر المزيد من المراكز التكنولوجية المتنقلة والثابتة لتغطي جميع المحافظات، مشيرة إلى أنه من المستهدف تطوير 200 مركز تكنولوجي إضافي خلال العام المالي 2023 – 2024؛ من أجل تغطية عدد أكبر من المناطق وتقديم المزيد من الخدمات الحكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
Verified by MonsterInsights